التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

الحوار الصحفي الذي أجريته مع الأستاذ الدكتور عبدالله بن سليم الرشيد

الأندية الأدبية انتهت.. وأرفض المشاركة في يوم اللغة العربية 

حاوره - أحمد بن خلف المخيدش الشمري: * بداية الحوار أسأل عن آخر إصداراتك؟ - آخر الإصدارات تفضل نادي مكة الأدبي بإخراجه، وهو كتاب: «الحدقة والأفق.. دراسات في النثر تليدِهِ وطريفِهِ». ومن فضل الله أنه فاز بجائزة وزارة الثقافة والإعلام العام الماضي 1438هـ، ثم صدر أيضاً في وقت مقارب تحقيقي لكتاب: «جواهر الكلم وفرائد الحكم» المنسوب لعلي بن عبيدة الريحاني عن كرسي الدكتور عبدالعزيز المانع. أما آخر الإصدارات الشعرية فهو ديوان: «قنديل حذام» الذي صدر عن نادي جدة الثقافي الأدبي قبل سنتين. وقبل أسابيع صدر عن نادي الطائف الأدبي كتاب بعنوان: «خُصاص كَرْم.. دراسات في شعر مغمورين من عصور شتى»، جمعت فيه بحوثي المتصلة بدراسات شعر المغمورين. * بالإشارة إلى حصول كتابكم: «الحدقة والأفق» على جائزة وزارة الثقافة والإعلام، ما رأيكم بدور الوزارة والجوائز الأدبية في تكريم بعض الأدباء والمثقفين؟ هل أسهمت في نشاط الحركة الأدبية والثقافية بالمملكة العربية السعودية؟ - لا أشك في هذا. الحقيقة إن الجوائز - ولاسيما من جهات حكومية، مثل الوزارة التي تهيمن وتشرف …
آخر المشاركات

القصة في حائل ومشاركتي في الأمسية القصصية بنادي حائل الأدبي

القصة في حائل يعاني فن القصة من عزوف الكتاب ونزوحهم نحو كتابة الرواية، لأننا نعيش زمن الرواية، لكن خفوت وهج الطفرة الروائية في المشهد الثقافي السعودي أعاد للقصة بعضًا من مكانتها. نتجاوز تعريفات النقدية للقصة وتقاطعها مع الرواية والفروق الدقيقة بينها وبيين القصة القصيرة والقصيرة جدًا الأقصوصة أو الومضة.
إلى القول أن  الساحة الإبداعية في منطقة حائل شهدت ميلاد عدد من المبدعين في مجال كتابة القصة، فمنذ عاشق الهذال صاحب أقاصيص وحكايات من البيئة عام 1393هـ، وعرس في المستشفى عام 1397هـ، ودلال الحمير عام 1400هـ، والكلب والحضارة عام 1403هـ، والفرسان والفارس عام 1405هـ  ومروراً بأستاذ القصة في حائل ورائدها جارالله الحميد صاحب قصة أحزان عشب برية و رائحة المدن، وظلال رجال هاربين، ووجوه كثيرة أولها مريم. ثم الأستاذ جبير المليحان صاحب قصة الوجه الذي من ماء، وناصر العديلي صاحب المجموعة القصصية الزمن والشمس اللذيذة، ومجموعة أسطورة الشعيب، وعبدالحفيظ الشمري الذي له أعمال قصصية بجانب أعماله الروائية منها مجموعته القصصية وتهرأت حبالها، وسعود الجراد صاحب مجموعة بورتيه للسيد مطيع، وفارس الهمزاني ومجمعته القص…

مشاركتي في تقديم محاضرة “القصة والرواية: تواد أم تضاد؟”

شاركت في تقديم محاضرة: "القصة والرواية: تواد أم تضاد" في مقر النادي الأدبي بالرياض للأستاذ: عبدالحفيظ الشمري.

جانب من تغطيات بعض الصحف:


الرياض-الوئام: أقامت لجنة السرد بالنادي الأدبي بالرياض محاضرة بعنوان “القصة والرواية: تواد أم تضاد؟” للقاص والروائي عبدالحفيظ الشمري. وقد أدار المحاضرة أحمد المخيدش بحضور عدد من المثقفين والأدباء والإعلاميين والمهتمين بالشأن الروائي والقصصي ومن خلالها سرد مدير الندوة السيرة الذاتية للمحاضر. بعد ذلك تحدث الشمري عن القصة والرواية وأنهما عينان في رأس العمل السردي لا يمكن لهما أن ينفصلا أو يختلفا من حيث المضمون أو المنهج حتى وإن بدا الأمر مختلفاً من حيث الشكل مبيناً من خلال محاور المحاضرة بأنه ليس هناك خصومة بين الرواية والقصة، فالعمل القصصي هو اللبنة الأساسية في دخول مجال العمل السردي. وأوضح أن القصة سبقت الرواية في النضج؛ لأن الرواية لم تنضج بعد مبيناً أنها ما زالت تتلمس طريقها حسب رأيه، وأوضح الشمري أن العمل القصصي فني، أما الرواية فهو عمل اجتماعي وأن الرواية هي الأقرب للمجتمع، وبين أن القصة تكون حميمية للكاتب فهي أقرب للخاطرة. وأما الرواية فهي أق…

مشاركتي في ندوة "أيمن الضمادي.. نصوص وشهادات"

تشرفت بالمشاركة في ندوة "أيمن الضمادي،، نصوص وشهادات"، التي أقامها النادي الأدبي بحائل تكريما للأستاذ أيمن الضمادي -رحمه الله- ، وكان رحمه الله لمن يعرفه نموذج وقدوة بأخلاقه وبتميزه المعرفي.
تحدث في الندوة عن مشكلتنا مع تكريم الرواد، وعن غياب الشباب عن مشاهد التكريم، والحقيقة أن بعض الشباب يمتلكون مقومات تؤهلهم أن يكونوا قدوة لمجتمعهم، وقلت أثناء تقديمي للندوة:
"قد لا تكون فكرةُ التكريم العلمي والثقافي شائعةً في مجتمعاتنا، ناهيكم عن تكريم رموز شابة لم تحصل على وظائف أو أدوار رسمية في المجتمع، لكن فقيدنا أيمن -رحمه الله- استثناءٌ تركَ بصمةً على المستوى العلمي والخلقي يفتخرُ بها كل من عَرفه وزامله وسمع به، ولعل سيرته العطرة خير شاهد على ذلك، والثناءُ الذي حصل عليه بسبب مسيرته العلمية المشرفة والتي تكللت بتفوقه العلمي في دراسة البكالوريس بكلية الهندسة وبإبتعاثه لدراسة الماجستير بأمريكا بجامعة جنوب فلوريدا، والخاتمةُ المباركة التي يتمناها كل مؤمن، وأيضًا التفاعلُ الكبير الذي أوجده محبي أيمن على شبكات التواصل الاجتماعي والتي تدلل على قيمته العلمية والأدبية والخلقية، وكل ذلك مم…

تصويت شاركت به عن: أفضل ثلاث روايات عربية

128 كاتباً وقارئاً يختارون أفضل ثلاث روايات عربية  موسم الهجرة إلى الشمال أفضل رواية.. ونجيب أفضل روائي عربي
طامي السميري     في مسيرة الرواية العربيّة، ومنذ صدور رواية "زينب" للروائي المصري محمد حسين هيكل، كأول رواية عربية، والمشهد الثقافي العربي يتعاطى مع الرواية بحالة نقدية جدليّة لم تنته حتى الآن. لكن، ومع كل هذه المتغيرات الثقافية والإبداعية ظلّ المد الروائي مستمراً، كما تواصلت كثافة الإصدارات الروائية على امتداد الوطن العربي. لقد أصبحت هناك الكثير من الجوائز التي تُعني بالرواية، سواء من المؤسسات الثقافية الحكومية أو من غيرها، مما يحفز الروائي على الكتابة مثلما يحرّض القارئ على قراءة الرواية. وفي هذا المسار الاحتفالي بالرواية العربية قمت بإجراء تصويت على أفضل ثلاث روايات عربية، شارك فيه ما يقارب ال 128 من مبدعين ونقاد ومشتغلين بالسرد وأيضاً قرّاء من مختلف أنحاء الوطن العربي، وكانت نتائج التصويت على الوجه التالي: * موسم الهجرة إلى الشمال للطيب صالح المسافة في الذائقة بين الناقد والقارئ والراوي متقاربة
* خماسية مدن الملح لعبدالرحمن منيف. * ثلاثية (بين القصرين، قصر الشوق، و…

مشاركتي في تقديم أمسية الشاعر محمد العتيق

تشرفت بالمشاركة في النادي الأدبي بحائل بتقديم أمسية الشاعر: محمد العتيق، يوم الثلاثاء ١٣/٩/١٤٣٦هـ.
كانت تجربة جيدة والأجمل فيها الشاعر الجميل، الذي ألقى قصائد عذبة كرقة قصائده، وكذلك حضور الجمهور الجيد، والذي تداخل في الأمسية، وأثنى عليها، وكان فيهم الروائي معجب الشمري.
كل الشكر للقائمين على النادي 
رابط تغطية النادي http://www.adabihail.net/news.php?action=show&id=421
رابط الأمسية http://youtu.be/LX2A_M2EMpY

مشاركتي في كتاب: مدونة قرارات اللغة العربية في المملكة العربية السعودية

شاركت مع فريق علمي من مركز الملك عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية، لجمع قرارات اللغة العربية وأنظمتها ولوئحها وتعاميمها في المملكة العربية السعودية في كتاب: مدونة قرارات اللغة العربية في المملكة العربية السعودية. تكون الفريق من أستاذي الدكتور: محمد ين سليمان القسومي، والدكتور: إبراهيم الحندود، وزميلي الأستاذ: سليمان بن فهد المطلق، والأستاذ: إبراهيم اللاحم. الفكرة في الكتاب هي جمع قرارات اللغة العربية وتعاميمها وأنظمتها ولوائحها ورصدها على المستوى المحلي؛ بالتعاون والتواصل مع مختلف القطاعات في الوزارات والهيئات والمؤسسات المتعددة في المملكة العربية السعودية، وقد اشتمل الكتاب  على 149 قراراً متعلقا باللغة العربية. وقد صدرت هذه القرارات من الجهات الحكومية كالمقام السامي "الملك"، ومجلس الوزراء، ومختلف الوزارت والهيئات الحكومية. الجميل في الكتاب والذي استفدت منه أن قضية اللغة العربية بالنسبة للمملكة العربية السعودية لا تعد قضية ثانوية بل أساس لهوية وإنتماء لهذه اللغة المكونة لشخصيتنا العربية والتي تعتز بلغتها، وأن مسألة الحفاظ على اللغة العربية لا تنحصر على الجامعات وكل…